اختتام مهرجان الشعر الكردي في أربيل

اختتام مهرجان الشعر الكردي في أربيل

متابعة المدى
اختتم مهرجان الشعر الكردي الذي أقامته دارالثقافة والنشر الكردية في أربيل .وكان المهرجان الذي اقيم تحت شعار (الشعر الكردي سمفونية الحب والحياة في ربوع كردستان) قد انطلقت فعالياته صباح الخميس الموافق 29/7/2021 في مدينة أربيل.
وأستهل المهرجان بكلمة معالي وزير الثقافة ألقاها مدير عام دار الثقافة الكردية جاء فيها: "نحن كوزارة ثقافة اتحادية نفتخر بالاحتفاء بنخبة من الشعراء الكرد المميزين ومن خلال دار الثقافة والنشر الكردية"، مؤكداً "مباركة وتمنيات معالي الوزير لكم بنجاح المهرجان".
ثم ألقيت كلمة ترحيبية أشير فيها الى أن "إقامة هذا المهرجان يعكس قناعاتنا العميقة بأن الثقافة بمعناها الواسع، إنما هي أساس لأي مسعى جاد على طريق التطور، والتقدم الاقتصادي والسياسي والاجتماعي، وان المجتمعات التي تفتقر إلى قاعدة ثقافية عميقة الجذور، تظل مشدودة إلى قيم التخلف، وحياة البؤس".
وألقى مدير عام الدار ئاوات حسن امين كلمة، أكد فيها "مهرجان الشعر الكردي والذي أقامته الدار في أربيل كان ناجحاً من خلال تفاعل الشعراء والمثقفين الكرد وردود افعالهم الجميلة"، مشيراً الى ان "إقامة هذا المهرجان جاء من باب التواصل والتلاقح الثقافي مع المثقفين والشعراء الكرد".
بعدها القى المشاركون القادمون من مختلف مدن كردستان قصائدهم التي نالت استحسان الجمهور، ثم جرت مراسم تكريم الشعراء المشاركين تقديرا لنتاجاتهم الادبية التي عكست المشهد الثقافي الكردي، فمن اربيل عبد الرحمن فرهادي، غريب بشدري ومحسن ئاواره، ومن السليمانية كان كشال احمد وداستان برزان ومن دهوك حسن سليلفاني وإسماعيل هاجاني ومن حلبجة نوز هلبجيي ومن عقرة شمال ئاكره يي ومن زاخو كان بيار بافي.
وتخلل المهرجان الشعري حفلٌ فني غنائي للمطربة الكردية الفنانة (شنيار نجيب) التي أدت مجموعة من الاغاني الكردية ونالت اعجاب الحاضرين وتفاعلهم . وحضر المهرجان رؤساء اتحادات الأدباء في أربيل ودهوك وحلبجة ونائب رئيس اتحاد الأدباء في السليمانية وجمع من المثقفين وعوائلهم.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top