عروض مسرحية وجلسات نقدية..إسدال الستار على مهرجان المسرح العراقي

عروض مسرحية وجلسات نقدية..إسدال الستار على مهرجان المسرح العراقي

عامر مؤيد

اختتمت امس السبت فعاليات معرض العراق للمسرح بعد تقديم عروض مسرحية عدة وجلسات نقدية ايضا بمشاركة واسعة من اصحاب الاختصاص. وتواصلت فعاليات مهرجان العراق الوطني للمسرح، باقامة العروض المسرحية فضلا عن الندوات الفكرية. وقدم اول امس عرض "ذ.. هوم" وهو من تأليف علي عبد النبي الزيدي، وإخراج غانم حميد، وتمثيل محمد هاشم وهناء محمد وبيداء رشيد ومظفر الطيب ومحمود شنيشل. وشهد هذا العرض تواجد العديد من الجمهور الذي شاهد المسرحية وتفاعل مع احداثها. واختلفت آراء الجماهير حول العرض ما بين مؤيد ومعارض للعرض لاسيما وانه عرض على مواقع التواصل الاجتماعي ببث مباشر. كذلك عرض "قيامة" لفرقة مسرح اليوم، من تأليف جميل الرجه، وإخراج حسين جوير، وتمثيل شيماء جعفر وزمن علي ونور حميد فيما استضافت قاعة مسرح "سميراميس" عرض "حدث في كل مرة" من تأليف عمار نعمة جابر، وإخراج علي عصام، وتمثيل أحمد الشمال وبدور العبد الله وأحمد محمد. وقال نقيب الفنانين العراقيين جبار جودي في حديثه لـ(المدى) إن "المهرجان جاء في لحظة تاريخية ومفصلية مفعمة بإصرار مبدعي المسرح العراقي على العطاء والإبداع". وبين ان "المهرجان هو لتأكيد حضورهم الفاعل في معادلة التغيير والنهوض الشامل، لمجابهة كل حالات النكوص والتردي والفساد والإرهاب، من أجل بناء عراقٍ جديد تُحترم فيه إرادة الشعب، ومبادئ الحرية، والمساواة والديمقراطية، انطلاقاً من جوهر فن المسرح المبني على الحوار، وما يعكسه من تفاعل حيوي وحياتي صادق، يعبر عن حق الاجتهاد والاختلاف والخطأ". وأشاد جودي بجميع القائمين على المهرجان، لما بذلوه من جهود حتى يظهر بالصورة اللائقة. من جانب آخر، شهدت العروض المسرحية التي قدّمت على مسارح "النجاح" و"سمير أميس" و"الرافدين"، حضوراً جماهيرياً لافتاً على الرغم من صعوبة الوضع الصحي في العراق، فضلاً عن ارتفاع درجات الحرارة والوضع الاقتصادي الصعب، إلا أن كل هذه الأسباب لم تمنع متابعي العروض المسرحية من الحضور والاستمتاع بمشاهدة أعمال مسرحية تم اختيارها بعناية فائقة من قبل اللجان المختصة. الجلسات النقدية استمرت بشكل يومي بعد العروض المسرحية، أثبتت جدارة ومكانة الناقد المسرحي العراقي في كيفية تفكيك النص أو تحليل الرؤية الإخراجية، وتقييم أداء الممثلين. يوم امس وضمن الجلسة النقدية السادسة تمت مناقشة اربع موضوعات وبمشاركة نقاد مختلفين. الجلسة النقدية السادسة كانت بادارة ايمان القيسي وفي البداية تمت مناقشة مسرحية حدث في كل مرة وناقشها الناقد بشار عليوي. ثم مسرحية "ذا هوم" وناقشها الناقد حميد صابر ومسرحية "اشتباك" وناقشها الناقد جبار خماط، فيما كانت الندوة الفكرية عن المسرح الاحتجاجي للفنان ماجد درندش وكانت الورقة النقدية لـ د. جبار حسين صبري.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top