هدوء أمني وغليان سياسي في ديالى

هدوء أمني وغليان سياسي في ديالى

خاص/المدى

يسيطر الهدوء الامني على محافظة ديالى، فيما تعيش المحافظة حالة غليان سياسي بعد يوم على اعلان نتائج الانتخابات.

ويؤكد مراسل "المدى" ان محافظة ديالى لم تشهد اي انتشار للقوات الامنية غير معتاد، ولم تحدث فيها أي خروقات.

وبين ان "الطريق الدولي الرابط بين ديالى والمحافظات الشمالية يشهد اغلاقا جزئيا من قبل انصار المرشح عن دائرة انتخابات الخالص، النائب السابق رياض التميمي الذي خسر في الانتخابات"، والتميمي مرشح عن تحالف الفتح أبرز المعترضين على نتائج الانتخابات بعدما كشفت تراجعا كبيرا في عدد مقاعده.

فيما اشار المحلل السياسي طالب الزيدي في حديث لـ(المدى) الى ان "هاجس الخوف يخيم على المواطن في ديالى، خصوصا بعد اعلان النتائج التي تسبب في اتساع دائرة تراشق الاتهامات والتصريحات النارية بين القوى السياسية".

وقلل الزيدي من امكانية لجوء القوى السياسية الرافضة لنتائج الانتخابية الى العنف المسلح.

يذكر إن حالة من التوتر السياسي والاستنفار الامني يعيشها العراق بعد اعلان النتائج الاولية، أمس السبت، للانتخابات النيابية التي جرت في العاشر من الشهر الجاري، ورفضت القوى التي تراجعت مقاعدها النتائج، واعتبرتها تهدد السلم الاهلي.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top