آلاف العراقيين يقدمون طلبات لجوء الى ألمانيا

آلاف العراقيين يقدمون طلبات لجوء الى ألمانيا

متابعة/المدى

إزداد عدد طلبات اللجوء الى ألمانيا التي تقدم بها عراقيون بنسبة 22.2 في المائة خلال هذا العام لتبلغ 8531 طلباً.

وأعلنت الهيئة الاتحادية للهجرة وشؤون اللاجئين بألمانيا (بامف)، اليوم الأحد، إرتفاع عدد طلبات اللجوء في ألمانيا مجدداً.

وأوضحت الهيئة أنها تلقت 100 ألف و278 طلباً أولياً للحصول على حق اللجوء في ألمانيا منذ بداية هذا العام وحتى نهاية شهر أيلول الماضي.

وأشارت الهيئة إلى أن هذا العدد يزيد على ما تم تسجيله خلال الفترة الزمنية ذاتها من العام الماضي بنسبة 35.2 في المائة، ولكنها أكدت في الوقت ذاته أن معدل العام الماضي كان متأثراً بشدة بتفشي فيروس كورونا المستجد وإغلاق الحدود وتوقف حركة الطيران.

يذكر أن عدد طلبات اللجوء الأولية في ألمانيا اتسم بالتراجع المستمر في الفترة بين 2016 و2020.

وأضافت الهيئة أن نحو 19.5 في المائة من الطلبات الأولية للجوء خلال هذا العام كانت تتعلق بأطفال تقل أعمارهم عن عام وولدوا في ألمانيا.

وبحسب الهيئة، ارتفع عدد طلبات المتابعة، أي الطلبات اللاحقة لطلبات أولية، بنسبة 162 في المائة، ووصل إلى 31 ألفاً و454 طلباً، وبذلك تلقت الهيئة إجمالي 131 ألفاً و732 طلب لجوء في الفترة بين كانون الثاني وأيلول الماضيين.

وأشارت الهيئة إلى أن أغلب طالبي اللجوء الذين قدموا طلب حماية لأول مرة في ألمانيا هذا العام ينحدرون من سوريا وأفغانستان والعراق، حيث بلغ عدد طلبات اللجوء الأولية لأشخاص منحدرين من سوريا 40 ألفاً و472 طلباً، وزاد عدد الطلبات الأولية المقدمة من سوريين بنسبة 57.1 في المائة، مقارنة بالعام الماضي.

وأضافت الهيئة أن إجمالي عدد طالبي اللجوء القادمين من العراق زاد بنسبة 22.2 في المائة خلال هذا العام وبلغ 8531 طلباً.

كما ذكرت الهيئة أنها رصدت زيادة كبيرة في عدد طالبي اللجوء من أفغانستان، حيث سجلت إجمالي 15 ألفاً و45 طلباً أولياً حتى نهاية أيلول، أي بزيادة قدرها 138 في المائة على ما تم رصده في الفترة الزمنية ذاتها من العام الماضي.

ويعود ذلك إلى استيلاء حركة طالبان على السلطة في أفغانستان في آب الماضي.

وكانت الهيئة الاتحادية للهجرة وشؤون اللاجئين بألمانيا سجلت 9901 طلب لجوء أولي من أفغان خلال عام 2020، وهو يقل بشكل واضح على ما تم تسجيله مثلاً في عام 2016، حيث تلقت ألمانيا أكثر من 127 ألف طلب من أفغان.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top