حقوق تتخلى عن إعادة الفرز اليدوي وتطالب بالغاء نتائج الانتخابات

حقوق تتخلى عن إعادة الفرز اليدوي وتطالب بالغاء نتائج الانتخابات

بغداد/المدى

أكد عضو حركة حقوق عباس العرداوي اليوم الاحد، إن المطالب انتقلت من اعادة الفرز اليدوي إلى المطالبة بالغاء النتائج بالكامل.

 

وقال العرداوي في تصريحات صحفية تابعتها (المدى)، ان "الاطار التنسيقي لم يتطرق الى تسوية او عقد تفاهمات حول تشكيل الحكومة"، لافتاً الى ان "الاعتصام مستمر، وان المتظاهرين ينتظرون اعلاناً رسمياً من قبل الحكومة بالاستجابة الى مطالبنا، والا فان المطالب ستتجه الى الغاء النتائج، لأنه ثبت لدينا ان هناك تغييراً حصل في الصناديق".

ولفت العرداوي الى انهم "يرفضون تقرير الامم المتحدة الذي رحب بنتائج الانتخابات"، مضيفاً: "طالبنا باعادة العد والفرزمسبقاً، اما اليوم فنطالب بالغاء النتائج، لأنه يوجد هناك تلاعب بالصناديق، ولهذا فان المفوضية ملزمة بالاستجابة لارادة الشارع العراقي بشكل قطعي".

ونوه العرداوي الى أن "المراهنة على الوقت من قبل المفوضية هي التي دفعتنا الى المطالبة الى الغاء النتائج، بعد وجود تسريبات عن التلاعب بالتصويت".

وينفي خبراء قانونيون وجود أي سند قانوني او دستوري يسمح بالعد والفرز اليدوي لكامل المحطات الا بوجود شكاوى وأدلة على جميع المحطات على الاطلاق، فضلا عن عدم وجود سند قانوني يتيح الغاء الانتخابات.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top