الاطار التنسيقي يطالب برهم صالح بالتدخل لمنع حدوث الأخطر

الاطار التنسيقي يطالب برهم صالح بالتدخل لمنع حدوث الأخطر

بغداد/المدى

انتهى اجتماع الاطار التنسيقي المنعقد في منزل زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، بالاتفاق على تجديد رفض نتائج الانتخابات، فيما طالبوا رئيس الجمهورية بالتدخل لمنع اتجاه الاحداث نحو الأخطر.

 

وذكر البيان الصادر بعد انتهاء اجتماع القوى السياسية الشيعية ضمن الاطار التنسيقي واطلعت عليه (المدى)، أنه "اجتمعت القوى الوطنية المعترضة على نتائج الانتخابات مساء اليوم في مكتب رئيس ائتلاف دولة القانون وناقش المجتمعون الاحداث والوقائع التي تثبت وجود خلل كبير فيما اعلن من نتائج وما ادى اليه من توترات سياسية واجتماعية".

وبحسب البيان "اتفقت القوى المجتمعة على تاكيد رفضها لما اعلن من نتائج ورفضها طريقة المفوضية الانتقائية في التعامل مع الطعون القانونية ومطالبتها بالنظر بجدية في جميع الطعون المقدمة لها واجراء العد والفرز اليدوي الشامل ولجميع المحطات وبشفافية كاملة وتصحيح الاخطاء التي رافقت عملية احتساب الاصوات واعلانها".

ودعت القوى رئيس الجمهورية برهم صالح الى "التدخل باعتباره حاميا للدستور لمنع اتجاه الاحداث نحو ماهو اخطر"، بحسب البيان.

واضاف البيان أنه "يتقدم الحاضرون بشكرهم وتقديرهم للقوات الامنية لحمايتها للمتظاهرين وللمتظاهرين السلميين المطالبين بالعدالة واستعادة  الحقوق على التزامهم وانضباطهم العاليين ونعرب عن دعمنا للمطالب المشروعة واستمرار جميع الفعاليات المتاحة دستوريا لتحقيق ذلك".

 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top