العربي للصحافة يتفاعل مع استذكار المدى مئوية  المِضمار

العربي للصحافة يتفاعل مع استذكار المدى مئوية المِضمار

بغداد / المدى

تلقّت (المدى) تعقيباً من محمد جميل عبدالقادر رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية، تفاعل فيه مع ما كتبه إياد الصالحي رئيس القسم الرياضي، عن تناسي الاتحاد مناسبة الذكرى المئوية لصدور "المِضمار" أول مجلة رياضية عربية، وعدم حفظه حقّها التاريخي والمعنوي.

وذكر رئيس الاتحاد "أطلعتُ على الملاحظات القيّمة التي تناولها الكاتب في صحيفة المدى بالعدد (5048) الصادر يوم الأحد الرابع والعشرين من تشرين الأول 2021، حول مجلّة (المِضمار) بمناسبة مرور مئة عام على صدور عددها الأول يوم الجمعة الحادي والعشرين من تشرين الأول عام 1921"، وأوضح "يولي الاتحاد العربي للصحافة الرياضية هذا الأمر اهتماماً كبيراً خاصة أنها أوّل مجلة رياضية عربية مصوّرة لصاحب امتيازها ومديرها العام المسؤول حبيب أسعد داغر، وكان لها في العراق مراسلاً خاصاً ببغداد هو محمد أفندي زكي الذي كان مدرّساً للتربية الرياضية، وتميّزت المجلة التي كانت تصدر أسبوعيا بأنها كانت تهتم بكل أنواع الرياضات".

ويضيف عبدالقادر "أننا في أسرة الاتحاد العربي للصحافة الرياضية نعتزُّ بهذه المطبوعة العريقة المتخصّصة بالرياضة ومثيلاتها في الوطن العربي، وكنّا نأمل بأن تزوّدنا الجهات المعنيّة بمعلومات دقيقة عنها حتى ننشرها أو نوزّعها ونذكّر بها".

وزاد "الاتحاد العربي للصحافة الرياضية يؤمِن إيماناً مُطلقاً بالتأليف الرياضي، وإثراء المكتبة العربية بالمجلات والمؤلّفات والترجمات الرياضية، وكذلك دعم المؤلّفين والمترجمين العرب في مجال الصحافة الرياضية، وهذه الأهداف مثبّتة في النظام الأساسي للاتحاد". واسترسل "أن الاتحاد يستذكر بالتقدير والرحمة جميع الذين أسّسوا (المِضمار) أو عملوا بها، ويأمل أن يكون للمجلّة ومثيلاتها دور هام في التكريم الذي يُقيمه الاتحاد سنوياً". وختم عبدالقادر تعقيبه "شكراً على تزويدنا بوثيقة هامّة سيبقى التاريخ يذكرها في مسيرة الإعلام الرياضي". وكان الصالحي قد كتب بمناسبة مرور مئة عام على إصدار مجلة (المِضمار) تحت عنوان (اِكتشفها الشكرجي .. وتناساها الاتحاد العربي .. مئة عام مرّت على صدور المِضمار بلا استذكار) مؤكّداً أن المؤرّخ العراقي والرائد الصحفي الرياضي سمير الشكرجي أول من أكتشف المجلة في موضوع توثيقي أماط اللثام عن الاعتقاد الخاطىء بعدم وجود اصدارات رياضية خلال عشرينيات القرن الماضي، وأنتقد الصالحي موقف الاتحاد العربي للصحافة الرياضية الذي لم يستذكر مساهمات أجيال أمناء على الرسالة، متمنّياً عليه حِفْظ الحقّ التاريخي والمعنوي لرائدة أزمان المطبوعات الرياضية العربية، ويتّخذ من يوم صدور "المِضمار" مناسبة سنوية لتكريم رجال التوثيق الرياضي.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top