الخارجية الأميركية: العراق ليس كأفغانستان لنتركه!

الخارجية الأميركية: العراق ليس كأفغانستان لنتركه!

 أربيل / المدى

أكدت نائبة مساعد وزير الخارجية الاميركية جينيفر كافيتو أن الولايات المتحدة لن تترك العراق فهو مختلف عن أفغانستان، حسب وصفها، مشيرة الى وجود اهتمام مميز بإقليم كردستان.

وقالت كافيتو خلال مشاركة لها في اليوم الثاني من أعمال ملتقى ميري الذي يقام بمشاركة 250 شخصية عراقية واجنبية، "اننا لن نترك العراق فهو مختلف عن أفغانستان"، مؤكدة استمرار الولايات المتحدة "بمحاربة داعش وتسليح القوات العراقية ودعمها".

نائبة مساعد وزير خارجية أمريكا أضافت أن القوات العراقية "تقدمت وتطورت وتستطيع أن تتحرك بمفردها لكننا كحلفاء سنستمر بدعم العراق من أجل سيادته"، لافتة الى ان "اقليم كردستان محور الاستقرار، وان الولايات المتحدة قدمت للبيشمركة المساعدة".

وقالت "نحن نركز على كل العراق لكن لدينا اهتمام مميز بإقليم كردستان، ونحاول أن يستطيع العراق من أن يكون مستقلا في السياسة، بشأن سياسة الطاقة وتغير المناخ وشحة المياه".

وحسب جينيفر كافيتو ان الولايات المتحدة تعرف أن هذه التحديات "مهمة جدا من أجل تأمين الاستقرار في الفترة السابقة"، معتبرة أن وجود قوات البكه كه "عقبة أمام أمريكا كمجموعة إرهابية ليس فقط لتركيا بل لإقليم كردستان".

وشددت جينيفر كافيتو، نائبة مساعد وزير خارجية أمريكا على أن العلاقات "ستستمر بصورة طبيعية مع العراق"، مؤكدة أنه "لا بد أن يكون للعراق دور في المنطقة".

ويشهد اليوم انطلاق جدول اعمال ملتقى ميري لليوم الثاني على التوالي، إذ سيناقش موضوعات متعلقة بإقليم كردستان والعراق والمنطقة، وسيتم الحديث عن تغيّر المشهد السياسي العراقي والصعوبات التي تواجه تشكيل الحكومة العراقية الجديدة.

وستجري في ملتقى ميري جلسة حوارية خاصة بالقوى السياسية في كردستان، وسيكون لرئيس وزراء إقليم كردستان مسرور بارزاني جلسة حوارية خاصة ايضا، فيما سيتم الحديث عن تغيّر المشهد السياسي العراقي والصعوبات التي تواجه تشكيل الحكومة العراقية الجديدة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top