استعدادات مبكرة لاستقبال خطر الموجة الرابعة..الصحة: لا نمتلك معلومات عن المتحور الجديد لكورونا

استعدادات مبكرة لاستقبال خطر الموجة الرابعة..الصحة: لا نمتلك معلومات عن المتحور الجديد لكورونا

 خاص/ المدى

أكدت وزارة الصحة عدم امتلاكها معلومات كافية عن المتحور الجديد لفايروس كورونا المعروف بــ(اوميكرون)، لكنها اشارت إلى اتخاذ كامل الاستعدادات لاستقبال الموجة الرابعة، مجددة الدعوة للالتزام بالإجراءات الوقائية. وقالت عضو الفريق الاعلامي للوزارة ربى فلاح في حديث إلى (المدى)، إن "جميع مؤسسات الوزارة مستنفرة حتى قبل ظهور المتحور الجديد للفايروس استعدادا لدخول الموجة الرابعة التي لن نكون بمعزل عنها وقد نشهدها في أية لحظة".

وأضافت فلاح، ان "استمرار حدوث طفرات جينية في فايروس كورونا يجعل ظهور المتحورات الجديدة امرا متوقعا".

وأشارت، إلى ان "الالتزام بالإجراءات الوقائية هو الشرط الاساس الذي يجب استمرار التعامل معه قبل اتخاذ اية اجراءات جديدة".

وأكدت أن "الحالة الوبائية في العراق مستقرة الان ولم ندخل في الموجة الرابعة بعد"، منوهة إلى أن "لجان الخبراء في الصحة العامة بوزارة الصحة تعمل على دراسة موضوع المتحور الجديد وبالرغم من ان العراق لا يمتلك رحلات مباشرة مع جنوب افريقيا الا انه من المحتمل ان تصدر قرارات تخص قيود السفر في الايام المقبلة".

وأفادت فلاح، بأن "السلالة الجديدة حتى لو ظهرت في العراق فستكون هناك اجراءات لمنع انتشارها"، مؤكدة "عدم امتلاك المعلومات الكافية عن طبيعة هذا المتحور لغاية الوقت الحالي ومدى خطورته وسرعة انتشاره ومهما كانت خطورته فأنه لم يثبت حتى الان بانه مقاوم للقاحات لذلك فأن تلقي التطعيم ضد الفايروس هو الخيار الأساسي الان".

وكانت الوزارة قد سجلت أمس الاثنين 826 إصابة جديدة بكورونا، مع 14 حالة وفاة و1367 حالة شفاء.

إلى ذلك قال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر، إن "الوزارة سبق لها أن حذّرت من ظهور سلالات جديدة لكورونا"، مبيناً أن "السلالة الجديدة تُعَدُّ أخطر من سابقتها". وأضاف البدر، أن "الوزارة قد أخذت استعدادات خلال الفترة الماضية، لزيادة الأسرّة المخصصة لمرضى كورونا وتطوير القدرات التشخيصية والعلاجية". وتحدث عن "الاستمرار بتقديم اللقاحات والتي اثبتت فاعليتها بتحقيق الوقاية ضد أكثر من سلالة".

وأكد البدر، ان "مقررات اللجنة العليا للصحة والسلامة بهذا الشأن ستصدر قريباً بشكل رسمي". ومضى إلى أن "المعلومات عن السلالة الجديدة لاتزال محدودة، إلَّا أن الالتزام بالإجراءات الوقائية هو عامل الوقاية المشترك من السلالات السابقة".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top