ضعف التسويق يهدد شركة سيارات بابل بإيقاف انتاجها

ضعف التسويق يهدد شركة سيارات بابل بإيقاف انتاجها

 خاص/ بابل

تشكو الشركة العامة لصناعة السيارات في الاسكندرية شمالي بابل من ضعف تسويق منتوجها ما يهدد بامكانية توقف الانتاج خلال السنوات المقبلة.

لا تعاون حكومي

وقال مدير الشركة العامة لانتاح السيارات ناهض رشيد، لـ(المدى)، إن "الشركة باتت تعمل وفقا لاحتياجات دوائر الدولة وبحسب طلبات خاصة تقدم اليها". وأشار رشيد، إلى أن "الشركة قدمت عروضاً خاصة لكل الدوائر الحكومية وبحسب كتب رسمية من وزارة الصناعة والمعادن بهدف تشجيعها على شراء منتجات الشركة الا ان الاقبال ضعيف جداً ودون المستوى المطلوب". وأضاف رشيد، أن "الشركة تنتج ايضا عجلات تخصصية نوع (رينو الفرنسية) عن طريق التجميع لتقديمها إلى الدوائر الحكومية وبأسعار تنافسية قياساً بأسعار القطاع الخاص".

وبحسب مراسل (المدى)، فإن مخازن الشركة العامة لصناعة السيارات تحتوي على قرابة الـ 400 سيارة تخصصية تبلغ قيمتها تقريباً 600 مليار دينار متروكة منذ سنوات بسبب عزوف الدوائر الحكومية عن شرائها.

ناقوس الخطر

بدوره، قال معاون مدير الشركة حسين احمد، لـ(المدى)، إن "عزوف الدوائر الحكومية عن شراء السيارات وتحديدا التخصصية منها يدق ناقوس الخطر في الشركة ويهدد بتوقف الانتاج". وأوضح احمد، أن "ايرادات الشركة باتت دون المستوى المطلوب في ظل ضعف اقبال المؤسسات الحكومية وهذا يؤثر على المستوى المالي للشركة".

وأشار، إلى أن "الشركة اعتمدت نظام البيع بالآجل وبأسعار تنافسية وبضمان صيانة لسنة واحدة لضمان تسويق منتجاتها"، لافتاً إلى أن "الشركة بحاجة الى قرار من مجلس الوزراء يلزم الوزارات والدوائر الحكومية بالتعامل مع الشركة الوحيدة في العراق".

كما تضم الشركة 1000 مهندس وفني يعملون على اربعة خطوط خاصة بتجميع عجلات الصالون الايرانية والصينية في الشركة العامة لصناعة السيارات.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top