المفتاح تعيد القاص عبد الستار ناصر إلى قاعة منتدى المسرح

المفتاح تعيد القاص عبد الستار ناصر إلى قاعة منتدى المسرح

عامر مؤيد
تتواصل الحركة المسرحية في العراق، بتقديم عروض مختلفة على مسارح العاصمة بغداد ضمن ايام مسرحية عراقية.
واللافت في هذه العروض هو الحضور الجماهيري والتفاعلي معها، ما يعطي حافزا اضافيا لتقديم مسرح حقيقي يلبي طموح الجمهور. وضمن (ايام مسرحية عراقية) قدمت الفرقة القومية للتمثيل في دائرة السينما والمسرح / قسم المسارح العرض المسرحي الجاد الذي يحمل عنوان (المفتاح) من على خشبة منتدى المسرح.
وهذا العمل من تأليف د.مثال غازي واخراج : اسامة السلطان حيث ان فكرة العمل مأخوذة عن قصة للكاتب عبد الستار ناصر وتمثيل هاشم الرفاعي واسراء العاني والاشراف الفني لـ د.علي محمود السوداني - مدير المسارح بينما الاشراف العام لاحمد حسن موسى، مدير عام دائرة السينما والمسرح.
وقال احمد حسن موسى في كلمة له بعد رؤية العرض المسرحي "بعد جهود كبيرة من الاعمار والبناء لاستعادة مؤسستنا الام ومسرح الرشيد من قبل كوادر دائرتنا بايثار عال. هاهم اليوم يعودون الى الإنتاج الفني بذات الهمة والابداع، فتحية لكوادر دائرتنا ومبدعين العرض المسرحي (مفتاح) وهم يطرزون فرحنا بالمسرح".
وفي حديثه لـ(المدى) اكد مؤلف العمل المسرحي د. مثال غازي ان "العمل المسرحي مفتاح يتحدث عن قصة وطن وشعب يستحق الحياة وهي دعوة للامل والتسامح من اجل بناء وطن سعيد ". وبين ان "حكاية مفتاح هي مرآتنا التي تعكس صورنا ومن الضروري ان نطل عليها لنعرف من نحن، وقدمناها بالشكل الذي رآه المشاهدون".
اما المخرج اسامة السلطان فذكر "ان تمزج الفكر بالجمال شيء جميل وان تناقش حدثا ما ربما مر في مكان ما وزمن ما شيء ممتع. الاجمل كما نعتقد في هذا العرض المسرحي هو التسامح". واشار الى ان "العرض المسرحي حضره جمهور نخبوي غفير لم تستوعبه كراسي المنتدى بالرغم من انخفاض حاد في درجات الحرارة والبرودة، وكان اداء الفنانين في قمة الروعة وتفاعل الجمهور مع العرض بشكل ملفت للنظر".
وفور الاعلان عن اي عرض مسرحي من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، فانك على الفور ستشاهد تفاعلا كبيرا مع هذا الحدث.
ومسرحية المفتاح ايضا شهدت تواجدا لافتا من الجمهور الذي عبر عن سعادته بذلك بحسب علي زيد الذي اضاف في حديثه لـ(المدى) ان "الجمهور متعطش لفن حقيقي".
وبين ان "الاعمال وخلال ايام الاعلان عنها بين حين واخر غالبا ما احرص على التواجد فيها ورؤية الانتاج العراقي الجديد في مختلف الميادين الثقافية والفنية".
وتابع ان "اماكن السياحة في العراق محدودة لذلك نبحث عن اي عرض مسرحي او حفل موسيقي او جلسات ثقافية من اجل الذهاب اليه".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top