موسكو: فقدنا الثقة بالمفاوض الأوكراني والغرب يدير العمليات العسكرية

موسكو: فقدنا الثقة بالمفاوض الأوكراني والغرب يدير العمليات العسكرية

 متابعة/ المدى

كشفت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أمس الأربعاء، عن فقدان روسيا الثقة بالجانب الأوكراني المفاوض فيما يتعلق بالوضع الأوكراني، منوهة الى أن واشنطن والناتو يديرون العمليات العسكرية وليس زيلينسكي.

وأضافت في تعليقها على عملية المفاوضات بين روسيا وأوكرانيا، «الأمر هنا ليس بالثقة والتحقق من هذه الثقة.. الموضوع هنا التحقق (الالتزام).. إذ لا توجد ثقة تجاه هؤلاء الأشخاص وفقدنا الثقة تجاههم منذ فترة طويلة».

وتابعت «من جانب مكتب رجل يسمي نفسه رئيس أوكرانيا ويتمتع بالسلطات المناسبة، تم تقديم طلب لإجراء مفاوضات، ولم ترفض روسيا هذا الطلب، ثم، كما هو الحال دائما، بدأ السيرك حرفيا ومجازيا، من جانب نظام كييف: أولا يأتون، ثم لا يأتون، وأحيانا يشاركون، وأحيانا لا يشاركون».

ولفتت إلى أن روسيا كانت مستعدة وتتوقع أن تتصرف أوكرانيا بشكل غير متسق خلال المفاوضات.

وأشارت إلى أنه «خلال السنوات الأخيرة تم بناء نهج كييف للمفاوضات بالطريقة نفسها تماما، ومصير اتفاقيات مينسك معروف ولم يتم تنفيذها»، مستطردة بالقول «نؤمن أن النظام ليس مستقلاً، إنه خاضع للرقابة وثانياً تستخدم المفاوضات كمشتت».

ولفتت المتحدثة، إلى أن «الناتو وواشنطن هما من يديران العمليات في أوكرانيا وليس زيلينسكي».

وأكدت زاخاروفا أن «رئيس أوكرانيا لا يسيطر على الوضع في البلاد: «تصريحات زيلينسكي أدلى بها في حالات مختلفة.. هذا واضح، هذه لقطات شاهدها العالم بأسره وشاهدها بانتظام».

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top