إيلون ماسك يخرج من نادي الـ 200 مليار دولار

إيلون ماسك يخرج من نادي الـ 200 مليار دولار

انخفضت ثروة أغنى رجل في العالم، بنسبة 5.4%، إلى 192.7 مليار دولار، بعد أن تراجعت أسهم شركة تسلا بنسبة 7% تقريباً. إذ تجاوزت خسائر شركة صناعة السيارات الكهربائية خسائر مؤشر S&P 500 الأوسع، والذي أنهى التعاملات منخفضاً بنسبة 0.8 %.
وفي حين أن ثروة الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، إيلون ماسك، وصلت لأدنى مستوياتها منذ 26 أيلول2021 ، إلا أن المؤسس المشارك لشركة تسلا لا يزال الأغنى بين حفنة من الأشخاص تبلغ ثروتهم 100 مليار دولار على الأقل، وفقاً لمؤشر بلومبرغ للمليارديرات.
وجاء المؤسس المشارك لشركة أمازون، جيف بيزوس في المرتبة الثانية حيث بلغ حجم ثروته 127.8 مليار دولار.
وتعد تلك، هي المرة الأولى التي تنخفض فيها ثروة ماسك تحت عتبة 200 مليار دولار التي شوهدت في آذار/مارس. لكن الأسواق شهدت على الفور انتعاشاً، مما رفع صافي ثروته إلى 288 مليار دولار في 4 نيسان/أبريل، وفقاً لمؤشر الثروة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top