تيمور يدعو الوزارة والأولمبية إلى دعم اللعبة..السليمانية تشهد تتويج منتخبنا بلقب الأمم بالكيكوشيندو

تيمور يدعو الوزارة والأولمبية إلى دعم اللعبة..السليمانية تشهد تتويج منتخبنا بلقب الأمم بالكيكوشيندو

 بغداد / المدى

توّج منتخبنا الوطني بالكيكوشيندو بطلاً للنسخة الأولى من بطولة الأمم الدولية للعبة التي نظّمتها المنظمة الدولية على بساط كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة في السليمانية على مدى يومين بمشاركة 60 لاعباً يمثلون العراق واليونان والمانيا وتركيا وسريلانكا وأذربيجان، وجاء منتخب اليونان بالمركز الثاني وأذربيجان ثالثاً.

وتمكن لاعبو المنتخب الوطني من جمع ثماني ميداليات ذهبية بعد تنافس كبير بين المشاركين خلال اليوم الأول الذي شهد تأهّل لاعبينا الى النزلات النهائية، والتي تكلّلت في اليوم الثاني بفوز علي حيدر في وزن 71 كغم على زميله ضرغام فتحي، وفي وزن 54 كغم كان الذهب من نصيب سعيد سامي بعد أن تفوّق على عبد الكريم خليل.

وأضاف عبد الكريم برهان الذهبية الثالثة في وزن 89 كغم، ويوسف حميد في وزن 82 كغم، وتمكّن محمود فؤاد من إقصاء بطل العالم باللعبة الألماني من أصول إيرانية ميسم حسين في وزن فوق 100 كغم، وزاد اللاعب حسن نجاة غلّة العراق من الميداليات الذهبية في وزن 99 كغم بعد فوزه على اللاعب اليوناني جورج بلياتسيكاس، ولم يمهل لاعبنا منافسه اليوناني أية فرصة في الدفاع عن نفسه في اللقاء الذي شهد إثارة كبيرة بينهما، وحصل لاعبنا محمد صدر الدين على ذهبية 67 كغم وعباس توفيق على ذهبية 76 كغم، فيما تمكّن اللاعب الأذربيجاني عمروف فاراروف من الظفر بذهبية وزن 63 بعد أن تغلب على لاعب منتخبنا مهدي حميد.

وفي منافسات النساء التي تدخل لأول مرّة في منافسات اللعبة، حصلت اللاعبة اليونانية ديمترا جيلاجوتيس على الميدالية الذهبية بعد فوزها على لاعبتي منتخبنا بان أحمد ولينا كلوه.

وقرّرت المنظمة الدولية ترقية رئيس المنظمة العراقية والشرق الأوسط تيمور تحسين عبد الرحمن بالحزام الأسود 7 دان ولقب "هانشي" الذي يُعد من المراتب المتقدّمة في اللعبة، فيما تم ترقية حكّام البطولة والمدربين من قبل المنظمة الدولية بالكيكوشيندو بعد الأداء المتميّز الذي ظهروا به خلال قيادة المنافسة.

ثناء الكونجي

وأثنى رئيس المنظمة الدولية بالكيكوشيندو الكونجي الألماني هاكن بهمودي على الجهود الكبيرة التي بذلتها المنظمة العراقية لانجاح البطولة، والمستوى الذي ظهر عليه المشاركون والانضباط العالي من لاعبينا.

وقال بهمودي "إنّ البطولة حقّقت نجاحاً كبيراً سواء على صعيد التنظيم أو النتائج، وهو تأكيد بأن العراق قادر على تنظيم أي بطولة سواء بالكيكوشيندو أو الألعاب الأخرى. لقد قضينا أياماً جميلة في محافظة السليمانية، ولم نكن نعتقد بالتطوّر الكبير الذي يشهده العراق على جميع الأصعدة، وما ينقل في بعض وسائل الإعلام عن العراق لا يمت للحقيقة بصلة.

وأضاف "إن العراق بلد آمن، وشعبه محبّ للرياضة بشكل لا يوصف، ولمسنا ذلك من خلال حضور الجماهير الى النزالات، وتشجيعهم اللاعبين بشكل مثالي، ما يدل على أزدهار الثقافة مع الإرث التاريخي الكبير للعراق.

دعوة تيمور

من جانبه، طالب رئيس المنظمة العراقية والشرق الأوسط تيمور تحسين وزارة الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية العراقية ضرورة تقديم الدعم الكبير للعبة سيما بعد أن أخذت بالانتشار في جميع المحافظات العراقية.

وقال تيمور تحسين أن لعبة الكيكوشيندو استهوت اللاعبين الشباب كونها تختلف عن الألعاب القتالية الأخرى، وتتيح لهم التنافس بشكل حقيقي الأمر الذي جعلها تنتشر بشكل سريع في جميع المحافظات العراقية.

وأضاف "إن النسخة الأولى من البطولة أقيمت بجهود شخصية من المنظمة العراقية، ولم تسهم أي مؤسسة في دعمها، واعتمدنا في تمويل البطولة من اشتراكات اللاعبين التي لم تسدّ نصف مبلغ كلفتها.

ودعا تحسين، وزير الشباب والرياضة ورئيس اللجنة الأولمبية، الى تكريم اللاعبين الحاصلين على الميداليات الذهبية لتكون حافزاً لهم على تقديم مستويات أفضل في البطولات المقبلة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top