الشباب السلوي يستعدُّ لسوريا بمسؤولية عالية

الشباب السلوي يستعدُّ لسوريا بمسؤولية عالية

بغداد / المدى

يواصل منتخب الشباب لكرة السلة معسكره التدريبي في محافظة دهوك، استعداداً للمشاركة في بطولة غرب آسيا، المؤمّل إقامتها في العاصمة السورية دمشق، أواخر شهر تموز المقبل.

وقال حسين العميدي، رئيس اتحاد كرة السلة لـ "المدى" :ان لاعبي المنتخب الشبابي يؤدّون مهامّهم التدريبية بالتزام وتفانٍ حسب البرنامج المُعدّ من قبل المدرّب الجورجي جورج كازانيان، الذي دأبَ بحرصٍ كبيرٍ على متابعة كل صغيرة وكبيرة في المعسكر من أجل إنجاح تأهيل اللاعبين للبطولة الإقليمية.

وأضاف "شخصيّاً، أواكبُ تفقّد المنتخب، وكانت لي زيارة لمعسكر التدريب رافقني فيها نائب رئيس الاتحاد كاوة فيصل ورئيس لجنة المدربين صبيح الضايف وعضوي الاتحاد د.خالد نجم ود.مهند عبد الستار".

وبيّن العميدي "أن الوحدات التدريبية تؤدّى بروحية عالية ومستوى فني عالي المستوى، وجهوزية معنوية وبدنية تثير فينا التفاؤل بامكانية تحقيق النتائج الإيجابية التي تعزّز مقوّمات الشروع بالمنافسة على اللقب في حالة تكامل التشكيلة من جميع النواحي".

وأشار إلى أن "مباريات بطولة غرب آسيا للشباب تحتاج إلى التحضير الجيّد، واستغلال أبرز نقاط القوّة والضعف لدى الغُرماء، وعدم التهاون في المباريات كون المنتخبات المشاركة تتمتّع بالقوّة البدنية والعناصر المحلية المُقتدرة على تمثيل بلدانها كفرق مُهيّئة لأن تكون رديفة للأولى خلال سنتين أو ثلاث، ولهذا يُمكن طمأنة المتابعين لظروف إعداد المنتخب الشبابي بأنه على قدر المسؤولية الوطنية العالية".

وذكر أنه "لم يبقَ وقتاً طويلاً على انطلاق بطولة غرب آسيا التي تمتدّ للفترة من ٢٥ إلى 30 تموز 2022، وسيكون اتحادنا على أهبة الاستعداد لتقديم العون المادي والمعنوي، وتجلى ذلك في وعدنا للاعبين مثلما شاركني الإخوة فيصل والضايف إبداء الملاحظات الفنية أمامهم، من أجل الاستعداد المثالي للظهور بأفضل أداء، والمنافسة على لقب البطولة".

وخلص العميدي الى القول "يحرص اللاعبون ومدربهم ومن خلفهم لجنة المنتخبات على رفع شأن اللعبة في بطولة غرب آسيا، وإضافة تاريخ مميّز لهذه الفئة العمرية، وهي فرصة طيبة للاشادة بالمدرب المحترف كازانيان لانهماكه في تطوير مستوى الشباب أثناء المعسكر المحلّي، وتواصله معنا في أدقّ الأمور من أجل تذليل المعوّقات التي تواجهه".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top