الصالات تحتفي بأمسية تاريخية للكرة العراقية في السعودية..السيدات يخطفن كأس غرب آسيا الثالثة .. والرجال يطمحون للنهائي عبر الكويت

الصالات تحتفي بأمسية تاريخية للكرة العراقية في السعودية..السيدات يخطفن كأس غرب آسيا الثالثة .. والرجال يطمحون للنهائي عبر الكويت

 بغداد / إياد الصالحي

ستبقى أمسية الرابع والعشرين من شهر حزيران لعام 2022، واحدة من أهم وأجمل أماسي الرياضة العراقية، ولعبة كرة الصالات تحديداً بعدما حقّق المنتخبان الوطنيان للرجال والسيّدات فوزين رائعين على نظيريهما السعوديين في مدينتي الدمّام وجدّة لمناسبتي بطولة كأس العرب وغرب آسيا الثالثة على التوالي.

منتخب السيّدات لكرة الصالات، كان على موعد مع اللقب الذي استحقّه منذ أوّل مباراة خاضها ضد المنتخب البحريني يوم الثامن عشر من حزيران الجاري، وبرغم خسارته بهدف واحد، إلا أنه كان الأفضل خلال الشوطين، وهذا ما عزّزه بفوزه الكبير على منتخب فلسطين بسباعية نظيفة في العشرين من الشهر نفسه، فحلّ ثانياً في مجموعته الأولى برصيد ثلاث نقاط، وأنتقل لمواجهة الكويت في الدور نصف النهائي يوم الثاني والعشرين منه، وألحق به هزيمة مريرة قوامها 12 هدفاً مقابل لا شيء، ليكون طرفاً مع منتخب السعودية في نهائي البطولة في صالة مدينة الملك عبد الله الرياضية ليثبتن سيّدات المنتخب أنهُنّ بطلات جديرات بحمل كأس غرب آسيا بفضل التشكيلة المُنسجمة التي وظّفتها المدرّبة الإيرانية شهناز ياري. وقادت اللاعبة البارزة شوخان نجم الدين سيّدات المنتخب إلى التتويج، بعد أن سجّلت هدفين من الرباعية، إضافة الى تسجيل دارين محمد وتبارك الرحمن هدف لكل منهما.

وعلى الرغم من تقدّم سيدات السعودية أولاً، إلا أن لاعبات العراق وبفضل تحرّكات الثلاثي طيبة سليم وتبارك الرحمن وشوخان نور الدين، استطعن العودة إلى المباراة وقلب الطاولة لصالحهن في مباراة اتسمت بالإثارة والندية في دقائقها الأخيرة. وبهذا فإن سيّدات المنتخب حققن إنجازاً تاريخياً لكرة القدم النسوية في أول مشاركة لهنّ ببطولة غرب آسيا تحت قيادة ياري التي استلمت المهمة قبل شهرين. وحصدت لاعبة المنتخب شوخان نور الدين لقب هدّافة البطولة برصيد ثمانية أهداف.

 

جوائز الأفضل

كشفت اللجنة المنظمة لبطولة غرب آسيا لكرة القدم لصالات السيّدات، عن جوائز الأفضل في البطولة، حيث حصلت اللاعبة صِبا توفيق من المنتخب السعودي على جائزة الأفضل في البطولة، بينما حصلت لاعبة منتخب البحرين زهراء علي على جائزة أفضل حارسة مرمى، وحصلت لاعبة المنتخب شوخان نور الدين على جائزة الهدّافة. وهنّأ وزير الشباب والرياضة رئيس اتحاد الكرة عدنان درجال المنتخب النسوي لفوزه ببطولة غرب آسيا بقوله "أن الفوز بلقب بطولة غرب آسيا جاء تتويجاً للجهود السخيّة التي بُذلت من قبل رئاسة الوفد والملاك التدريبي واللاعبات وتكاتفهم، ما أثمر عن إحراز اللقب عن جدارة واستحقاق". وأضاف: "إن المنتخب كان يسير بخطوات واثقة وفقاً لمنهاج تدريبي أعدّ بصورة مميّزة، وكذلك تفوّق إداري واضح وباهر انعكس إيجاباً على أداء اللاعبات في جميع المباريات".

وأشار درجال إلى أن "الفوز باللقب سيكون محطّة مهمة وبداية ترتكز عليها النجاحات المستقبلية لأن طموحنا لن يتوقّف، ونتطلّع إلى بناء كرة قدم للسيّدات بطريقة رصينة وعلمية". واختتم رئيس الاتحاد، عدنان درجال، حديثه بالقول: "أبارك للجميع هذا التفوّق الذي يدلُّ على امتلاكنا العناصر الأساسية لتحقيق الانتصارات في مختلف البطولات". كما بارك رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رعد حمودي، فوز منتخب السيّدات بلقب كأس غرب آسيا بكرة الصالات، مثمّناً هذا الفوز، وداعياً ليكون فاتحة اِنتصارات كروية نسوية مُقبلة. من ناحيته قال رئيس وفد منتخبنا النسوي لكرة الصالات، فراس بحر العلوم، إن وزير الشباب والرياضة رئيس الاتحاد عدنان درجال كان متواصلاً معنا أثناء الاستراحة، وساهم بكلماته التشجيعية في زيادة الروح المعنوية للاعبات وانتزاع الفوز بجدارة واستحقاق.

الرجال الى الأمام

وتستمرُّ مُنجزات كرة الصالات، ففي الأمسية ذاتها، فاز منتخبنا الوطني بكرة الصالات على نظيره السعودي بثلاثة أهداف مقابل هدفين في الدور ربع النهائي من بطولة كأس العرب الجارية أحداثها في مدينة الدمام، وتأهّل للقاء الكويت في نصف نهائي البطولة اليوم الأحد في تمام الساعة 8.30 مساء بتوقيت بغداد.

وكان منتخبنا قد تعادل مع مصر (3-3) يوم العشرين من حزيران الجاري، وتغلّب على الجزائر (3-2) في اليوم التالي، ثم فاز على السعودية (3-2) في الوقت الإضافي بعد أن أنتهى الوقت الأصلي بتعادلهما (2-2) في حين بلغ منتخب الكويت هذا الدور بعد أن خسر أمام المغرب (4-6) ثم قهر موريتانيا (7-2) وبعدها هزم الصومال (9-2) وأخيراً تمكّن من الفوز على منتخب فلسطين بصعوبة عن طريق ركلات الجزاء الترجيحية (4 - 1) بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي (4 - 4). وقال عضو اتحاد الكرة رئيس الوفد يحيى زغير في تصريح صحفي عن مباراة السعوديّة، بأنها كانت مواجهة صعبة، ومنتخبنا قدّم مباراة كبيرة، خصوصاً أن المنتخب المنافس يلعب على أرضه وبين جمهوره، لكن الإرادة والعزيمة التي تحلّى بها لاعبونا، وتطبيقهم لجميع التعليمات التي أعطاها لهم المدرّب ناظم الشريعة، أتت ثمارها بفوزٍ مستحقٍّ.

وأشار إلى أن "رئيس الاتحاد عدنان درجال تواصل معي عبر الهاتف، من أجل بثّ الحماسة بين اللاعبين، وتعضيد ما وصل إليه المنتخب من تطوّر ملحوظ بالمستوى إلى الدور نصف النهائي".

واختارت اللجنة المنظمة للبطولة حارس مرمى منتخبنا زاهر مهدي ليحصد كأس رجل المباراة، ليكون ثالث لاعب عراقي ينال هذه الجائزة، بعد اللاعبين سالم فيصل وحيدر مجيد.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top