المـالية النيـابية تنفي التوجـه لتخفيض سعـر الصرف

المـالية النيـابية تنفي التوجـه لتخفيض سعـر الصرف

 بغداد/ المدى

نفت اللجنة المالية النيابية، أمس الاحد، وجود توجه لإعادة سعر صرف الدولار إلى وضعه السابق، مؤكداً أن الأوضاع الحالية لا تسمح بهكذا خطوة.

وقال عضو اللجنة جمال كوجر، إن «تغيير سعر الصرف بزيادته أو إعادته إلى ما كان عليه في السابق يخرج عن اختصاص مجلس النواب».

وأضاف كوجر، أن «العملية تعود إلى وزارة المالية والبنك المركزي بوصفهما المسؤولين عن السياستين النقدية والمالية».

وأشار، إلى أن «الوضع الاقتصادي في العراق لا يسمح بإعادة الدولار إلى سعره السابق»، مبيناً ان «إيرادات النفط قد شهدت ارتفاعاً لكن في مقابل ذلك هناك ديون بذمة العراق لا تقل عن 100 تريليون دينار على المستويين الداخلي والخارجي».

ودعا كوجر، إلى «عدم التعويل كثيراً على الارتفاع الحالي في أسعار النفط والتخطيط عليه»، منبهاً إلى أن «هذا الارتفاع سببه الحرب بين روسيا وأوكرانيا وبانتهاء هذه الأزمة قد يعود النفط إلى وضعه السابق».

ويجد كوجر، أن «اجراء أي تغيير في سعر الصرف سوف يؤدي إلى مشكلات اقتصادية فهناك مستثمرين تعاقدوا وفق السعر الحالي وبتخفيضه فأنهم سوف يطالبون بالتعويض».

من جانبه، قال عضو تيار الحكمة فادي الشمري في بيان تلقته (المدى)، إن «الكلام بشأن تغيير سعر الصرف غير واقعي ومزايدة اعلامية لاستدراج عواطف الناس على حساب الحقيقة».

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top