الأنواء الجوية: العواصف المتوقعة لا تستوجب فرض عطلة رسمية

الأنواء الجوية: العواصف المتوقعة لا تستوجب فرض عطلة رسمية

 بغداد/ فراس عدنان

ذكرت هيئة الأنواء الجوية أن وجود الغبار العالق أصبح أمراً طبيعياً بسبب قلة هطول الأمطار، مؤكدة أن العواصف المتوقعة لا تستوجب فرض عطلة رسمية.

وقال مدير إعلام الهيئة عامر الجابري في تصريح إلى (المدى)، إن "الطقس بشكل عام هو صحو ويشهد تصاعداً للغبار في بعض المناطق خاصة في الأقسام الغربية من المناطق الوسطى والجنوبية".

وأضاف الجابري، أن "المناطق الشمالية ستكون مستقرة تماماً، والأجواء بصورة عامة في العراق تشهد تصاعداً للعواصف الترابية". وأشار، إلى أن "زيادة سرعة الرياح من 30 إلى 40 كم في الساعة، ولكن العواصف التي تتسبب بها هذه السرعة ليست كما كان الحال في الموجات الترابية السابقة". وأوضح الجابري، أن "الأجواء سوف تستمر طيلة فصل الصيف بهذا الحال سبب قلة هطول الامطار وكثرة التصحر وعدم وجود غطاء نباتي". ولفت، إلى أن "وجود بعض الغبار العالق في الجو أصبح اليوم حالة طبيعية، حتى بعض الأحيان اذا اشتد فلا نرى هناك مبرراً لوجود عطلة رسمية، إنما مجرد توقف الملاحة الجوية لساعات عدة كما حصل أمس الأول".

من جانبه، قال المنبئ الجوي أحمد التميمي، إن "التوقعات تشير إلى ارتفاع درجات الحرارة في الاقسام الجنوبية الشرقية نهار اليوم لتسجل في البصرة 47 درجة مئوية بينما تبقى قريبة من معدلاتها الطبيعية في العاصمة بغداد وبقية المناطق".

وأضاف التميمي، أن "الرياح سيكون لها نشاط واضح في السرعة السطحية الشمالية الغربية وتصل هباتها الى 60 كم بالساعة خاصة في مدن الفرات الاوسط والمنطقة الغربية مسببة تصاعد الاتربة والغبار لتتشكل على أثرها موجة غبارية تؤثر على تلك الاجزاء وربما تندفع نحو المنطقة الجنوبية خلال ساعات النهار".

ولفت، إلى أن "الأسبوع الحالي سيشهد نشاطاً في سرعة الرياح السطحية الشمالية وتصل هباتها الى أكثر من 50 كم بالساعة مسببة تصاعد الاتربة والغبار في العديد من المناطق".

ومضى التميمي، إلى أن "أغلب مناطق البلاد تمر في موسم البوارح وفرص الغبار ونشاط الرياح مستمر حتى منتصف هذا الشهر".

إلى ذلك، أفاد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة في بيان تلقته (المدى)، أن "أعداد حالات الاختناق في جميع المحافظات بسبب موجة الغبار الأخيرة بلغت أكثر من 500 حالة مختلفة الشدة".

وأضاف البدر، أن "جميع الحالات خرجت متحسنة بعد تلقيها العلاج اللازم"، مؤكداً "عدم تسجيل أية حالة وفاة".

وتصنف المنظمات الدولية العراق خامس دولة تأثراً بالمتغيرات المناخية والتصحر، فيما يتوقع مراقبون أن يشهد الصيف الحالي موجات غبارية كثيرة، داعين إلى اتخاذ عدد من الإجراءات التي تقلل من تأثير هذه الموجات القادمة من خارج العراق لاسيما عبر البادية السورية.

وكانت بغداد وعدد من المحافظات قد شهدت عاصفة ترابية أمس الأول مع استمرار الحياة الطبيعية، وإيقاف حركة الملاحة الجوية لعدد من الساعات قبل أن تعلن هيئة الطيران المدني استئنافها مرة أخرى.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top