التجاوز على المساحات الخضراء يحول مناخ البلاد إلى صحراوي

التجاوز على المساحات الخضراء يحول مناخ البلاد إلى صحراوي

 بغداد/ فراس عدنان

أفاد متنبئون جويون، بأن الطقس في مناطق عديدة من العراق قد تحول إلى صحراوي بسبب استمرار التجاوز على المناطق الزراعية، لافتين إلى أن ذروة الصيف تنتهي في الثلث الأخير من الشهر الحالي. وقال مدير إعلام هيئة الأنواء الجوية عامر الجابري، إن "العراق قد شهد انخفاضاً تدريجياً في درجات الحرارة بشكل بسيط بداية من الأمس لاسيما في المنطقتين الوسطى والشمالية".

وأضاف الجابري، أن "درجات الحرارة سوف تستمر بالارتفاع في المنطقة الجنوبية حيث سجلت محافظات النجف والمثنى وذي قار خمسين درجة، أما محافظة البصرة وميسان فهما بحدود 51 درجة". وأشار، إلى أن "العديد من المحافظات سوف تشهد انخفاضاً تدريجياً بداية من الغد، مع بقاء الارتفاع في مناطق أخرى خصوصاً البصرة". وبين الجابري، أن "الطقس بشكل عام متقلب بسبب عدم استقرار الحالة، فهناك زخات مطرية قبل يومين في منطقة الرطبة على الحدود مع سوريا".

ولفت، إلى أن "العراق تأثر بتعمق الموسم الحراري بداية من الاثنين الماضي وكان له أثر كبير في ارتفاع درجات الحرارة على البلاد بنحو عام خصوصاً في المناطق الجنوبية التي وصلت فيها درجات الحرارة إلى 50".

من جانبه، ذكر المنبئ الجوي صادق عطية، أن "مدن وسط وجنوبي العراق قد تصدرت خلال الأيام الماضية أعلى درجات الحرارة".

وتابع عطية، ان "البصرة سجلت نهاية الأسبوع الماضي 53 درجة خلال ساعات الظهيرة"، مبيناً ان "درجات الحرارة لدى الأرصاد الجوية تسجل في الظل وتحت ظروف قياسية وتمثل درجة حرارة الهواء وليس درجة حرارة المكان".

وشدد، على أن "المنطقتين الجنوبية والوسطى أصبحتا ذات مناخ صحراوي، بسبب تناقص هطول الأمطار خلال المواسم الأخيرة وعدم الاهتمام بالمساحات الخضراء وتجريف المناطق الزراعية التي كانت ربما مصدا ووسيلة لتخفيف شدة الحرارة".

ويواصل عطية، أن "المناخ العراقي حار اساساً خلال فصل الصيف، وخلال السنوات الأخيرة لاحظنا زيادة في الدرجات الخمسينية التي أصبحت ربما اعتيادية في سجلات المناخ العراقي". وأردف، أن "العراق كان يسجل في التسعينيات درجات حرارة لاهبة ولكن خلال مدة زمنية تمتد خلال الثلث الأخير من تموز، لكن في المدة الأخيرة لاحظنا تكرار الموجات الحارة خصوصاً في المناطق الجنوبية التي وضعت في فوهة التنور العالمي المحاذية لحدود إيران الجنوبية ودولة الكويت".

وشدد عطية على، ان "العراق يعيش حالياً في ذروة فصل الصيف التي تبدأ من 20 تموز وتنتهي في الثلث الأخير من شهر آب وهذه المدة تسجل درجات حرارة عالية خصوصاً في الوسط والجنوب، والموجة الحالية سوف تنتهي منتصف الأسبوع". وانتهى عطية، إلى أن "هذا الانخفاض لن يكون بالمستوى الذي نتمناه إنما بفارق درجة أو درجتين مع عودة الرياح شمالية غربية اليوم الاثنين خصوصاً في مناطق الجنوب التي تعاني من ارتفاع بدرجات الرطوبة".

وكانت منظمات دولية قد صنفت العراق من ضمن أكثر خمس بلدان تأثراً بالجفاف والمتغيرات الجوية.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top