نهاية درامية لقصة اللاجئة الأوكرانية  خاطفة الزوج البريطاني

نهاية درامية لقصة اللاجئة الأوكرانية خاطفة الزوج البريطاني

وضعت الشرطة البريطانية حدا لمسلسل اللاجئة الأوكرانية المثيرة للجدل صوفيا كركديم، بعد خطفها رجلا بريطانيا من زوجته، حيث تطور الأمر وأنهى علاقته معها واتصل بالشرطة التي ألقت القبض عليها.

وألقت الشرطة البريطانية القبض على صوفيا كركديم (22 عاما)، وهي تهاجم منزل عشيقها البريطاني، توني غارنيت (30 عاما)، وفقا لصحيفة دايلي ميل.

ووثقت كاميرات المراقبة قيام اللاجئة الأوكرانية بركل باب منزل غارنيت الذي ترك زوجته للهروب مع الأوكرانية إلى منزل مستأجر في برادفورد، ‏ إحدى مدن غرب يوركشير شمالي بريطانيا.

وكانت اللاجئة تردد على مدار ساعات خلف باب البريطاني الذي يعمل حارس أمن: "أحبك يا توني"، لكنه لم يستمع لها، بل طلب الشرطة بسبب كثرة صراخها ومحاولة كسر باب منزله.

وألقت الشرطة البريطانية القبض على صوفيا كركديم وأمرتها بالابتعاد عن توني غارنيت والذي انهى علاقتهما التي استمرت أربعة أشهر.

وعلق البريطاني على نهاية علاقته بالأوكرانية: "لا أريد التواصل معها بعد الآن".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top