كلاكيت: فيلم موسيقى الصمت

علاء المفرجي 2022/10/19 10:28:47 م

كلاكيت: فيلم موسيقى الصمت

 علاء المفرجي

(موسيقى الصمت) هو كتاب أصدرته دار المدى أخيرا، بترجمة دلال نصر الله، يتضمن قصة حياة مغني الأوبرا الاستثنائي (أندريا بوتشيلي) الذي تعرض لحادث في أعقاب حادث كرة قدم، شُخّص بوتشيلـّي بإصابته بالزرق الرضحي، وأصبح أعمى تمامًا في سن الثانية عشرة.

وهنا اصبح احد أهم الموسيقيين الايطاليين في العصر الحديث، بل ويعتبره البعض قد أعاد الاعتبار للموسيقى الكلاسيكية في هذا البلد..

و أندريا بوتشيلي مغني ومغني إيطالي يغطي الموسيقى أنواع كل من أنماط البوب ​​والكلاسيكية. يعتبر عازفًا ناجحًا للغاية مع العديد من الألبومات لكل من الموسيقى الكلاسيكية وموسيقى البوب ​​في سجله، ويُنسب إليه الفضل في جلب الموسيقى الكلاسيكية إلى قمة مخططات البوب ​​العالمية. وهو أيضا منشئ تسعة أوبرات كاملة. مباركة بجرس ممتلئ وقوي ومتعدد الاستخدامات، يمكنه بسهولة أن يجعل من نفس الكمال ترنيمة مقدسة أو أغنية بوب. أبدى بوتشيلي اهتمامًا بالموسيقى منذ سن مبكرة وبدأ في العزف على البيانو عندما كان عمره ست سنوات فقط. شجع والديه ابنهما المائل موسيقيًا وتعلم أيضًا العزف على الفلوت والساكسفون والغيتار والبوق والطبول. لقد ولد مع ضعف البصر وفقد بصره تمامًا بعد حادث كرة قدم عندما كان في الثانية عشرة من عمره. لقد باع أكثر من ثمانين مليون تسجيل في جميع أنحاء العالم وتم ترشيحه لجائزة الأوسكار لأفضل أغنية أصلية عن «الصلاة»، دويتو مع سيلين ديون.

وقد لا يعرف البعض أن موسيقى الصمت، هو فيلم استلهم من الكتاب هذا موضوعه للمخرج الإنجليزي مايكل ردفورد الذي سبق أن أخرج رائعة شكسبير «تاجر البندقية» عام 2004 من بطولة النجم الكبير آل باتشينو.

في طفولته كان بوتشيلـّي يعزف على الأورجن في الكنيسة، وفي 12 من عمره فاز في مسابقة مارغاريتا دي أورو، على أغنيته «أو سولي ميو»، وهو فوزه الأول في عالم الموسيقى، في العام ذاته فقد بوتشللي بصره إثر إصابة نتجت عن لعبة كرة القدم، بعد أن كان لديه ضعف وراثي في البصر يؤدي بشكل تدريجي إلى العمى. درس القانون في جامعة بيزا وتخرج محاميا منها استجابة لرغبة والده، ولكنه لم ينسى شغفه بالموسيقى، فبعد سنة من عمله كمحامي، بدأ بأخذ دروس في الموسيقى على يد المايسترو لوتشانو بيتريني، ليتفرغ بعدها كليا للموسيقى. في عام 1987 ألتقى بأنريكا شينزاتي وتزوجها في عام 1992، وأنجب منها آموس (ولد 22 فبراير 1995)، وماتيو (ولد 8 أكتوبر عام 1997)، وفي عام 2002، انفصل بوتشللي عن أنريكا، وتعرف على فيرونيكا بيرتي التي تبلغ من العمر 24 عام.

في فيلم صمت الموسيقى، اختار بوتشيلي اسماً آخر فكان آموس باردي، وهو الذي لو خُيّر بانتقاء اسم له كان سيختار آموس. وُلد آموس في عائلة إيطالية ومن طبقة متوسطة، اكتشف والداه مشكلةً في نظره وهو في أشهره الأولى، عاش طفولته متنقلاً بين مستشفى وآخر، وبين جراحة وأخرى ليفقد بصره بعد أن تعرّض لإصابة خلال ممارسته رياضة كرة القدم، في المدرسة الخاصة بالمكفوفين حيث تركته فيها عائلته.

يعتبر فيلم صمت الموسيقى واحداً من أروع الأفلام التي تفيض بالمشاعر فتتألم وتبكي مع حزنه وتفرح مع فرحه إذ يسافر بك إلى عمق الأحلام وروح الموسيقى والغناء ويبثّ فيك روح التمرد على الواقع من أجل تحقيق الأحلام ولو كانت مستحيلة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top