في معارض الكتب.. (المدى) تستقطب شخصيات ثقافية وأدبية مؤثرة عربية وعالمية

في معارض الكتب.. (المدى) تستقطب شخصيات ثقافية وأدبية مؤثرة عربية وعالمية

 

 بغداد / المدى 

حرصت مؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون، على ان تكون معارض الكتب التي تنظمها، في بغداد واربيل والبصرة.. ليست مجرد سوق للكتب، بل كرنفال ثقافي وفني ومساحة حيوية للآراء ولتلاقي الشخصيات العراقية والعربية. وفي معرض العراق الدولي القادم، تكرس مؤسسة المدى، الحضور الثقافي والادبي للشخصيات العربية، من خلال استضافة العديد من الشخصيات من بينها: حسن مدن الكاتب والمفكر البحريني، بثينة العيسى الكاتبة والروائية الكويتية، طارق امام الكاتب والروائي المصري، بشرى الخلفان الكاتبة العُمانية،فراس السواح الكاتب والمفكر السوري، ذلك فضلاً عن روائيين أجانب من مختلف الجنسيات.
ولم تخلُ معارض الكتب التي نظمتها (المدى)، طيلة السنوات الماضية، من حضور بارز لشخصيات مؤثرة في الثقافة والادب العربي والعراقي، وحتى العالمي.
 

شخصيات مؤثرة

ولعل الكاتب والمؤرخ المصري الدكتور يوسف زيدان أكثر المشاركين العرب الذين نالوا اهتمام زوار معرض العراق الدولي للكتاب الذي أقيم في بغداد عام ٢٠٢١، وقبلها في معرض أربيل للكتاب عام ٢٠١٩.

وكانت لقاءاته متميزة بحضور جمهور كبير، وتفاعلهم معه في القضايا التي أثارها حول قراءة التاريخ العربي والإسلامي، وتطور الدراسات التاريخية والنقدية للفكر العربي. والملاحظ ان زيدان عند تجواله في أروقة المعرض كان يحيط به جمع غفير من المعجبين يبادلهم التحايا ويجيب على اسئلتهم.

ومن الشخصيات الفكرية الكبيرة التي حضرت معرض أربيل للكتاب في دورة عام ٢٠١٤، وزير الثقافة المصري الدكتور جابر عصفور، الكاتب والباحث، الذي حظي باهتمام كبير من قبل زوار المعرض، ومشاركة غفيرة في محاضرته عن (طه حسين وأفكار التنوير) التي أثار فيها قضية التنوير في الفكر العربي الحديث، وتداعيات الأزمة الفكرية الحالية بسبب تناقضات الإسلام السياسي الساعي الى السلطة. وقد أبدى عصفور إعجابه بالقراء العراقيين وملاحقتهم للجديد في قضايا الفكر والأدب، مما دفعه لإلقاء محاضرة عن أسباب محبته للعراق.

كما حلّ الصحفي المصري إبراهيم عيسى ضيفاً على معرض العراق الدولي للكتاب لسنة ٢٠٢١، وابدى تفاعله مع جمهور المعرض فتنقل معهم بين دور النشر، ومساحات المعرض الذي أعجب بتنظيمه وما تجري فيه من فعاليات ثقافية مختلفة، وقد استضافه المعرض بجلسة خصصت للحوار معه، فغصت القاعة بحضور كبير، وكانت إجاباته جريئة وصريحة عن القضية التي تواجه الفكر العربي الحديث وهي الصراع بين الديمقراطية والإسلام السياسي، كما تحدث عن روايته (رصاصة في الرأس) وكيف تعرض بسببها إلى هجوم كبير. وكان عيسى قد شارك أيضاً في معرض أربيل الدولي للكتاب عام 2019، والقى محاضرة بعنوان (صور الإرهاب في الفنون المختلفة).

كذلك استضاف معرض العراق الدولي للكتاب في دورته المنعقدة عام ٢٠٢٠، الكاتب والروائي المصري أحمد مراد، الذي لاقى اهتمام جمهور الشباب الحاضرين إلى المعرض. كذلك من الأسماء البارزة التي استضافها معرض العراق الدولي للكتاب لعام ٢٠٢١ الشاعر اللبناني شوقي بزيع. وقد حضر بزيع جلسة جميلة من جلسات المعرض قدم فيها باقة مختارة من شعره بمصاحبة الموسيقى. وعبر في بدء الجلسة عن إعجابه بجمهور المعرض ووصفه بالنخبوي المتميز، والشاعر شوقي بزيع من شعراء العرب الكبار نال جائزة شاعر عكاظ وجائزة العويس الثقافية وغيرها. كما حضر الكاتب والصحفي العربي آدم مكاوي ضيفاً على معرض العراق الدولي للكتاب لعام 2021 ، وكانت الجلسة التي احتفت به من امتع جلسات المعرض بموضوعها (الأغاني الشعبية وأثرها على الذوق)، وكان تفاعل المستمعين كبيراً مع آرائه النقدية الطريفة.

 

 

حضور نسوي بارز

واستضاف معرض أربيل الدولي للكتاب عام 2017 الروائية الكويتية بُثينة العيسى، فقدمت محاضرة عن تجربتها في الكتابة مثيرة قضية المحرمات في الكتابة الأدبية، كما حضرت جلسة مناقشة حول روايتها (خرائط التيه)، وأعربت فيها عن سعادتها لزيارة العراق واللقاء بمثقفيه وتبادل الأفكار والخبرات.

ومن الشخصيات النسوية البارزة التي حضرت معرض الكتاب الدولي للكتاب لعام 2021 الروائية اللبنانية هدى بركات المقيمة في باريس، والفائزة بجائزة البوكر العربية عام 2019. كما حضرت الكاتبة والروائية العمانية بشرى خلفان.

 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top