بغداد وأربيل تبحثان عن آليات جديدة لتصدير نفط كوردستان

بغداد وأربيل تبحثان عن آليات جديدة لتصدير نفط كوردستان

 

بغداد/ المدى

رأس نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة، وزير النفط حيان عبد الغني، اليوم الأحد، اجتماعاً مع وفد حكومة إقليم كوردستان، في العاصمة بغداد،

 

وضم الوفد الحكومي الكوردي، كمال محمد، وزير الثروات الطبيعية وكالة، أوميد صباح رئيس ديوان مجلس وزراء إقليم كوردستان، وفارس عيسى رئيس ممثلية حكومة الإقليم في بغداد.

 

وحضر الاجتماع، من جانب الحكومة الاتحادية، وكيل الوزارة لشؤون الاستخراج، وكيل الوزارة لشؤون التوزيع، ومدير عام شركة تسويق النفط، ومدير عام الدائرة الاقتصادية، والقانونية، ومدير مكتب الإعلام والاتصال الحكومي، وعدد من المسؤولين في الدوائر المعنية.

 

وبحث الاجتماع، وفق بيان ورد لـ(المدى)، الآليات والمعطيات الجديدة لصادرات نفط الإقليم، بعد القرار الذي صدر عن هيئة التحكيم التابعة لغرفة التجارة الدولية في باريس، يوم الخميس الماضي 23 آذار 2023 في دعوى التحكيم المرفوعة من العراق ضد تركيا.

 

وأقيمت هذه الدعوى، لوجود مخالفة في أحكام اتفاقية خط الأنابيب العراقية التركية الموقعة في عام 1973، والتي تنص على "وجوب امتثال الحكومة التركية لتعليمات الجانب العراقي بما يتعلق بحركة النفط الخام المصدّر من العراق الى جميع مراكز التخزين والتصريف والمحطة النهائية".

 

وعلقت وزارة الثروات الطبيعية في حكومة إقليم كوردستان، أمس السبت، على قرار هيئة التحكيم التابعة لغرفة التجارة الدولية في باريس والذي قضى بكسب وزارة النفط الاتحادية دعوى مرفوعة ضد تركيا بشأن تصدير خام إقليم كوردستان.

 

وذكرت الوزارة، في بيان ورد لـ(المدى)، أن "قرار المحكمة الفرنسية لصالح الحكومة العراقية ضد تركيا لن يعيق علاقاتنا مع حكومة بغداد، وفي هذا الإطار سنزور بغداد من أجل الحوار وحل القضايا ذات الصلة".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top