سومر السينمائي إضافة مهمة وتجديد في حداثة التناول والطرح والتحليل

سومر السينمائي إضافة مهمة وتجديد في حداثة التناول والطرح والتحليل

سليم سامر

حرصت مجلة سومر السيمائي ان يصدر عددها الجديد وهو يضم ملف عن المخرج السينمائي السويدي انغمار برغمان رغم الظروف السياسية الصعبة التي تحيط بالمنطقة جراء العدوان الإسرائيلي على غزة، ايمانا" منها بدور الثقافة والفن في التصدي للدمار والخراب والعدوان والمشاركة في مسيرة بناء الانسان.

وقد تضمن العدد كلم رئيس التحرير المخرج نزار الفدعم الذي اكد على إيقاف الة الحرب التدميرية الإسرائيلية لكل اشكال الحياة في غزة يجب ان نكون جاهزين في الغد حين يتوقف قصف الطائرات والمدافع والرصاص، لان غزة سوف تكون أكبر استوديو مفتوح لتصوير الخراب والدمار الذي زرعه الاحتلال الصهيوني وتكون خير شاهد على عدوانيته ووحشيته، ويجب ان يوثق العدوان بأفلام روائية ووثائقية تكون شهادة دامغة لهمجية الحكومة الإسرائيلية.

وضم العدد الموضوعات التالية السينما والايدولوجية للمخرج قيس الزبيدي

والسينما الفلسطينية تسليط السينما على الواقع د. حميد العامري وحكايا النقد السينمائي في الأردن لناجح حسن وافلام الديستوبيا هي وعد بحياة أفضل ترجمة واعداد ميسون أبو الحب وافلام جديدة تواجه الحظر للناقد محمد رضا وعن فيلم القاتل اعدت وترجمت هالة السلام موضوع مايكل فاسبندر يضع بصمته كقاتل ممل وعن الفيلم الفائز بجائزة مهرجان كان الأخير تشريح سقوط كتب المفكر جواد بشارة وتناول الناقد المجتهد عدنان حسين احمد فيلم درب غريب بكشف جوانبه الخفية ورسائله المشفرة ومن السينما الإيطالية اختار فؤاد زويريق فيلم لينورا وداعا" وكتبت الناقد ماجدة موريس عن فيلم الوداع جوليا الذي مازال يجوب المهرجانات ويحصد الجوائز واثار يسين بوغازي في موضوعه السينما النوفمبرية الأسئلة عن هوية بعض الأفلام الجزائرية وتناول د. احمد جبار فيلم ياسين يغني للمخرج جمال امين وعن فيلم دريد لحام الأخير " الحكيم " كتب علي العقباني عن أحوال ما بعد الحرب من خلال منظور فيلم الحكيم

.

وشارك في ملف العدد عن المخرج انغمار برغمان الكتاب التالية أسمائهم بمواضيع سجلت إضافة وتفرد في التناول والطرح والتحليل واضاءة بعض جوانب أفلامه التي تظل مركز بحث دائم للباحثين والدارسين ونقاد السينما والسينمائيين. كتب في ملف برغمان كل من وهم نزار شهيد الفدعم وجواد بشارة وامين صالح وفراس الشاروط وفؤاد زويريق وعلي كامل ومحمود هدايت.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top