إسرائيل تغتال قائد  كتيبة جنين  وتقتل أطفالاً

إسرائيل تغتال قائد كتيبة جنين وتقتل أطفالاً

متابعة/ المدى

اغتال جيش الاحتلال الإسرائيلي مقاتلين في مخيم جنين بالضفة الغربية، وقتل بدم بارد طفلين آخرين، في هجوم واسع على المخيم استمر أكثر من 15 ساعة وشهد مواجهات واشتباكات وانفجارات وقصفاً وتجريفاً للبنى التحتية، في مشهد يشبه حرباً مصغرة.

وأعلن جيش الاحتلال، في بيان مشترك مع جهاز الأمن العام (الشاباك)، اغتيال قائد كتيبة جنين، محمد الزبيدي، إلى جانب حسام حانون.

وأوضح البيان أن جنوداً من وحدة "اليمام" حاصروا المبنى الذي وجد به الزبيدي مع آخرين وأطلقوا النار على المبنى، وبعد أعمال بحث داخله جرى العثور على جثتي اثنين هما محمد الزبيدي وحسام حانون، كما جرى ضبط 3 أسلحة وأمشاط ذخيرة.

ويتهم الاحتلال الزبيدي بالضلوع في رتكاب وتوجيه عمليات إطلاق نار في عدة مناطق. وتستهدف إسرائيل المسلحين في كتيبة جنين منذ وقت طويل بوصفهم رأس حربة المقاومة في الضفة الغربية، وشكّلت مقاومتهم للجيش الإسرائيلي نموذجاً تمدد إلى مناطق أخرى. وأصبح قتلهم على رأس أولويات الجيش الإسرائيلي في الضفة، بعد الهجوم الكبير الذي نفذته "حماس" في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، وفتحت بعده إسرائيل حربين، واحدة في قطاع غزة والثانية في الضفة.

ومنذ السابع من أكتوبر، قتلت إسرائيل في الضفة نحو 246 فلسطينياً بينهم الطفلان آدم سامر الغول (8 سنوات) وباسل سليمان أبو الوفا (15 عاماً) اللذان قتلهما الجيش بدم بارد في اقتحام مخيم جنين امس الأربعاء، ليرتفع عدد الذين قضوا في المخيم إلى 4.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية، ظهر امس الأربعاء، مقتل الطفلين الغول (8 أعوام) وأبو الوفا (15 عاماً) برصاص الاحتلال في جنين. وأظهرت لقطات فيديو لحظات قتل الطفلين اللذين لم يشكلا أي خطر، ونزفا حتى قضيا في الشارع. وفي أحد الفيديوهات يظهر جنود وهم يطلقون الرصاص على طفل يهم بالهرب منهم ويقتلونه. وفي فيديو ثانٍ يصيبون طفلاً قبل أن يهرب ويستمر إطلاق النار تجاهه فيما يسقط على الأرض ويلفظ أنفاسه.

وقال الرئيس الدولي لمنظمة "أطباء بلا حدود"، كريستوس كريستو، إن الطفلين توفيا متأثرين بجروحهما بعدما منعت القوات الإسرائيلية عربات الإسعاف من الوصول إليهما. وأضاف عبر منصة "إكس" أن الجيش أغلق مداخل "مستشفى خليل سليمان" والطرق بالمخيم ومنع عربات الإسعاف من المغادرة لساعتين.

وقال رئيس المنظمة الذي كان يزور فريقها بالمستشفى: "لم نتمكن من المغادرة لتقديم الرعاية لمدة ساعتين ولم يتمكن الناس من الوصول إلينا" .

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top