الجنائية الدولية تتعهد بتكثيف الجهود للتحقيق في جرائم حرب في غزة

الجنائية الدولية تتعهد بتكثيف الجهود للتحقيق في جرائم حرب في غزة

متابعة المدى

تعهد المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية الأحد بتكثيف الجهود للتحقيق في "جرائم حرب" خلال الحرب الجارية في غزة والضفة الغربية.

وفي ختام زيارته لإسرائيل والأراضي الفلسطينية، شدد كريم خان على أن "الادعاءات الموثوقة بارتكاب جرائم خلال الصراع الحالي يجب أن تكون موضوع فحص وتحقيق مستقل وفي الوقت المناسب".

ودعا خان أيضا إلى السماح بدخول المساعدات الإنسانية إلى غزة، مشددا على ضرورة أن تلتزم جميع الجهات الفاعلة بالقانون الإنساني الدولي.

من جهة اخرى ركز جيش الاحتلال الإسرائيلي هجماته على جنوبي قطاع غزة، حيث استهدفت غارات جوية مدينة خان يونس، وصفها السكان المحليون والنازحون للمدينة بأنها الأعنف منذ بدء الحرب الجارية.

وقال رياض الغندور، أحد سكان مدينة خان يونس لبي بي سي، إن الجيش الإسرائيلي قصف منزله "دون إنذار مسبق"، حيث قتلت ابنة عمه وطفلها، بالإضافة إلى "عدد كبير من الضحايا والمفقودين الذين مازالوا تحت الأنقاض".

وفي شهادة أخرى حول الوضع في المدينة، قال حمدان النجيب أحد سكان المدينة إن ابنته التي "تدرس في الصف الثالث" قتلت في قصف جوي إسرائيلي، مشيراً إلى أن "الأشلاء تنتشر في كل مكان، ولا توجد جثة كاملة جراء القصف".

فيما قال المتحدث باسم "الأونروا" عدنان أبو حسنة إن الاحتياجات الإنسانية هائلة في قطاع غزة، لا سيما مع دخول فصل الشتاء الذي يتطلب توفير المزيد ووسط تخوفات من انتشار الأمراض.

وذكر أبو حسنة، أن "الاحتياجات هائلة في قطاع غزة، لا سيما مع دخول فصل الشتاء الذي يتطلب توفير الملابس والأغطية بكميات كبيرة، إضافة إلى الأدوية والوقود". وأضاف أن "ما يدخل من مساعدات إلى القطاع هو نقطة في بحر الاحتياجات الإنسانية، سواء ما قبل الهدنة المؤقتة أو بعدها".

وشدد على أن "هناك تخوفا من انتشار الأمراض، حيث أن الأمراض المعوية انتشرت بمعدل 4 أضعاف ما كانت عليه سابقا، كذلك الأمراض الجلدية زادت ثلاثة أضعاف، إضافة إلى تقارير عن انتشار التهاب الكبد الوبائي، كل هذا ستكون له عواقب وخيمة بسبب الازدحام وعدم توفر المياه النظيفة".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top