ثلاثة أسئلة  مهمّة  على طاولة لجنة مفاوضات إخراج القوات الأجنبية الأسبوع المقبل

ثلاثة أسئلة مهمّة على طاولة لجنة مفاوضات إخراج القوات الأجنبية الأسبوع المقبل

 بغداد/ المدى

أكدت لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، أن موعد استضافة لجنة مفاوضات اخراج القوات الاجنبية من العراق، سيكون خلال الأسبوع المقبل.

وقال عضو اللجنة وعد القدو إن" اخراج القوات الاجنبية من العراق اولوية للأمن القومي في البلاد وهو من أهم الملفات التي تهم الرأي العام"، لافتا الى ان "الحكومة شكلت لجنة عليا للمفاوضات من اجل تحديد مسارات الانسحاب وتوقيتاته وفق آليات محددة".

واضاف، ان "لجنة الامن النيابية حددت الاسبوع المقبل موعدا لاستضافة لجنة المفاوضات من اجل الحصول على 3 اجابات لاسئلة مهمة وهي موعد بدء الانسحاب وآلياته والسقوف الزمنية وماهي بنود الاتفاق النهائي، مؤكدا ضرورة ان يكون اعضاء مجلس النواب على اطلاع دائم بالمستجدات".

واشار القدو الى ان "الاستضافة ستوضح الكثير من الامور المهمة حول هذا الملف الذي نراه بداية نهاية مرحلة الانتهاكات التي مارستها تلك القوات من خلال استهداف مقرات القوات الامنية وسقوط العشرات من الشهداء والجرحى في الاشهر الماضية".

وكان رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، قد قال مساء الخميس الماضي، إن "الحكومة طلبت من التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش إنهاء مهمته في العراق، في ظل جاهزية وكفاءة الأجهزة الأمنية العراقية".

قبيل ذلك أعلن يحيى رسول، متحدث القائد العام للقوات المسلحة العراقية، يوم الأحد الماضي إن اللجنة العسكرية العراقية العليا استأنفت في بغداد اجتماعاتها مع قوات التحالف الدولي "لتقدير الموقف العسكري ومستوى الخطر ووضع جدول زمني لخفض تدريجي ينهي مهمة قوات التحالف في البلاد".

وذكر أنه سيتم بناء على هذه الاجتماعات صياغة جدول زمني لخفض مدروس وتدريجي وصولا إلى إنهاء مهمة قوات التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة والانتقال إلى علاقة ثنائية.

وفي 25 يناير/كانون الثاني الماضي، أعلن وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن أن اجتماعات مجموعة العمل التابعة للجنة العسكرية الأمريكية العراقية العليا المشكلة بين البلدين، ستبدأ بحث مستقبل الوجود العسكري الأمريكي هناك.

واللجنة العسكرية العليا هي استمرار للمسار الذي التزم به الطرفان، خلال حوار التعاون الأمني المشترك بين الولايات المتحدة والعراق، الذي عقد بواشنطن في السابع والثامن من أغسطس/آب 2023، وفق وزارة الدفاع الأميركية.

وفي الآونة الأخيرة، تصاعدات مطالبات في العراق بإنهاء مهمة التحالف الدولي وانسحاب القوات الأميركية من البلاد، إثر ضربات متبادلة بين هذه القوات والفصائل العراقية، على خلفية حرب مدمرة تشنها إسرائيل بدعم أمريكي على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top