التحسس من السعودية  يحرم بغداد  من الظهور على شاشات روتانا

التحسس من السعودية يحرم بغداد من الظهور على شاشات روتانا

أمر رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي، امس الأربعاء، بإيقاف عقد بقيمة 30 مليون دولار بين وزارة الثقافة مع شركة تابعة لرجل الأعمال السعودي الوليد بن طلال للترويج لمشروع بغداد عاصمة للثقافة العربية 2014.

وكشف مصدر مطلع في حديث إلى (المدى برس) أن "رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي وجه كتابا عاجلا جدا اليوم إلى وزارة الثقافة العراقية بإيقاف تنفيذ عقد بقيمة 30 مليون دولار مع شركة روتانا للإنتاج من أجل اعلانات ترويجية لمشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية 2014". وكانت وزارة الثقافة اعلنت قبل أسبوعين على لسان وكيلها فوزي الأتروشي أنها اتفقت مع شركة روتانا التي يملكها رجل الأعمال السعودي الامير الوليد بن طلال على الترويج في قنواتها لمشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية وبمبلغ قيمته 30 مليون دولار. وبين المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "العقد كان من المؤمل أن يوقع الشهر المقبل، إلا أن المالكي قرر إيقافه بعد اعتراض بعض الأوساط في الأمانة العامة لمجلس الوزراء إضافة إلى الوكيل في وزارة الثقافة طاهر الحمود، لعدم علمهم به وارتفاع قيمته، إضافة إلى الاستياء الشعبي، بسبب تزامن الخبر مع قيام السعودية بقطع رؤوس سبعة عراقيين".

وأكد المصدر أن "الاتفاق مع شركة روتانا تم عن طريق الأتروشي ومستشار الوزارة حامد الراوي وبموافقة الوزير سعدون الدليمي".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top