المتقاعدون يهددون باعتصامات  كبيرة

المتقاعدون يهددون باعتصامات كبيرة


نظم المئات من المتقاعدين العراقيين، امس الجمعة، مظاهرة في ساحة التحرير ببغداد واخرى في محافظة الديوانية، مطالبين بتشريع قانون التقاعد العام وعدم التمييز فيه وتحسين حالتهم المعيشية.
وقال رئيس جمعية المتقاعدين العراقيين مهدي العيسى، الذي تظاهر مع عدد من اقرانه في ساحة التحرير وسط بغداد، إن "الهدف من تظاهرة اليوم هو الضغط على السلطة التنفيذية والتشريعية لتشريع قانون التقاعد الموحد والعمل به السنة المقبلة".
واضاف لـ"المدى برس" ان "قانون التقاعد المعمول به حاليا لا يمكن الاستمرار به لأنه يميز بين المتقاعدين بطريقة باطلة"، مهددا بـ"مواصلة التظاهرات وتحويلها الى اعتصامات كبيرة جدا في حال لم تستجب الحكومة لمطالب شريحة المتقاعدين".
وفي الديوانية، قال أحد منظمي التظاهرة فيصل حسين حبيب في حديث إلى (المدى برس) إن "اصدار القانون من دون تطبيقه بحجة عدم توفر الاموال، وتدخلات صندوق النقد الدولي، الذي لا يعنينا بشيء، فنحن مواطنون ويجب المساوة بيننا".
وتساءل حبيب "لماذا يتقاضى النواب الملايين من دون أن يسجل صندوق النقد الدولي عليهم اعتراض؟"، مؤكدا أن "تغيير النظام السياسي في العراق جاء لنصرة المستضعفين، لا لضمان حقوق البرلمانيين".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top