العراقية تدعو إلى وضع حد للإقصاء والتهميش واستهداف شرائح واسعة من الشعب

العراقية تدعو إلى وضع حد للإقصاء والتهميش واستهداف شرائح واسعة من الشعب

 دعت القائمة العراقية بزعامة إياد علاوي، الخميس، إلى وضع حد نهائي للإقصاء والتهميش واستهداف شرائح واسعة من الشعب، وإنهاء الفساد، مؤكدة دعمها الكامل لمطالب الشعب العادلة.

وقالت القائمة في بيان تلقت  المدى  نسخة منه، إنها تدعو لـ"وضع حد نهائي وفاصل لعمليات الإقصاء والتهميش واستهداف شرائح واسعة من الشعب العراقي، وإنهاء الفساد الإداري والمالي وانتهاكات حقوق الإنسان بما يضمن وحدة العراق وشعبه بعيداً عن الشعارات الجهوية والطائفية السياسية"، مؤكدة دعمها الكامل لـ"مطالب الشعب المشروعة، وحق المواطنين في التظاهر السلمي بعيداً عن الوسائل غير الحضارية ".

واعتبرت العراقية استهداف القيادي في القائمة رافع العيساوي "جزءا من مسلسل الاستهدافات السياسية لقيادات العراقية ونوابها وجمهورها ونشطائها".

وكانت وزارة العدل أعلنت،  الخميس (3 كانون الثاني 2013)، عن تسفير 13 نزيلة محكومة بقضايا جنائية إلى محافظات صلاح الدين والأنبار والموصل "لإكمال فترة محكومياتهن في محافظاتهن". 

وتشهد محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين، منذ (25 كانون الأول 2012)، تظاهرات حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولون محليون أبرزهم محافظ نينوى اثيل النجيفي ووزير المالية رافع العيساوي، للمطالبة بإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء وتغيير مسار الحكومة، و مقاضاة منتهكي أعراض السجينات.

وأكد محافظ نينوى اثيل النجيفي،  الخميس، أن التظاهرات مستمرة ولن تتوقف إلا بتحقق جميع المطالب وليس بمطلب واحد، مشيرا إلى أن من أثار النعرات الطائفية عليه تحمل غضب الشارع بهذه الطريقة التي يشهدها البلاد.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top