رسالة العدد: في العمارة..  مقترح لاستخدام الحمير وسيلة للنقل!

رسالة العدد: في العمارة.. مقترح لاستخدام الحمير وسيلة للنقل!

ميسان/ رعد شاكر في الوقت الذي عبر فيه الكثير من مواطني مدينة العمارة، مركز محافظة ميسان، عن تفهمهم للأجراءات الأمنية المشددة التي أتخذتها السلطات المحلية في إطار حفظ الأمن خلال عطلة عيد الفطر، والمتمثلة بإغلاق شارع  دجلة الرئيس وسط المدينة أمام حركة السيارات.

إلا أن مجاميع عديدة من المواطنين عيروا عن أستغرابهم  وتذمرهم من استمرار غلق الشارع وكذلك ساحات وقوف السيارات المحاذية له لساعات عدة الى ما بعد غروب الشمس خلال الايام التالية ولغاية اليوم (السبت). وقال بعض المواطنين أن غلق الشارع  وهو المسلك الوحيد الذي يوصل المواطنين للتبضع من سوق العمارة الرئيس  سبب لهم الكثير من المعاناة  حيث حملوا ما تسوقوه من بضاعة،  وأضطروا للوقوف ساعات طويلة بأنتظار فتح الشارع ودخول سيارات التاكسي للذهاب الى منازلهم فيما قال البعض أنهم أحتاروا اين يوقفون سياراتهم إثر غلق ساحات وقوف السيارات كما أن العديد من ذوي المرضى عبروا عن استيائهم من هذه الأجراءات التي وصفوها بـ(المبالغة ) وقال بعضهم أنه اضطر الى حمل أبيه المريض (حمل الجريح) لأيصاله من بداية الشارع الى وسط شارع التربية الموازي لشارع دجلة حيث تتوزع عيادات الأطباء. بعض المواطنين طالب الجهات المعنية بوضع حلول مناسبة في حال استمرارالعمل بأجراءات غلق الشارع الرئيس في المدينة  مع كل طارىء أمني حيث أقترح أحد المواطنين تسيير باصات حكومية او سيارات الشرطة  لنقل الناس فيما دعا مواطن آخر،ساخرا، الحكومة المحلية لتوفير كمية من الدراجات الهوائية عند بداية ونهاية الشارع لأستخدامها من قبل المواطنين أو السماح لأصحاب العربات التي تجرها الخيول او الحميربإقامة مشروع أستثماري في مجال النقل هنا عبر إقامة محطة ترومواي! وليغلقوا الشارع أمام السيارات الى الأبد حفاظا على الأمن والبيئة معا.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top