العراقُ يتسلّمُ مفتاحَ مدينةِ الأدب من جامعة أيوا

العراقُ يتسلّمُ مفتاحَ مدينةِ الأدب من جامعة أيوا


تسلّمَ العراقُ، مؤخّراً، من خلالِ وفدٍ أدبيّ وجامعيّ زار الولايات المتحدة الأميركيّة، مفتاحَ مدينة "أيوا" بوصفها "مدينة الأدب" وفقاً لاختيار اليونسكو لها، وذلك في حفلٍ أقيمَ في مبنى جامعة أيوا، بحضور  "جون كينيون" المديرُ التنفيذي لمشروع مدينة الأدب في أيوا، و "جوش سجامبريغر" رئيس مجلس مدينة الأدب (اليونسكو)، وممثل عن عمدة ولاية أيوا.
وذلك ضمنَ زيارةٍ بدعوةٍ من جامعة "أيوا" للاطلاع على الجهودِ والخبرات التي بُذلت هناك وصولاً الى عدّ "أيوا" مدينةً للأدبِ في العالم. وبالنيابةِ عن أعضاء الوفد العراقيّ تسلّم الشاعرُ سهيل نجم "مفتاح مدينة الأدب"، ليقدّمَ بعدها شكرَه لزملائه في جامعة "أيوا" على هذه الثقة وما يتبعها من مسؤولية يفرضها هذا الحدث، مؤكّداً السعي الى نقلِ صورةٍ مفصلةٍ الى المؤسّسات والمنظّمات الثقافيّة العراقيّة، ومعها طيف من الناشطين عما اطلعَ عليه الوفد من تجارب ومعلومات كي يجري وضع خططٍ لاعتماد بغداد كمدينة للأدب في العالم، ومنها الفيلم الوثائقي الذي شاهدوه عن كيفية اختيار أيوا لتكون مدينةً للأدب، أو زيارة مكتبة جامعة أيوا واللقاء بعدد من أساتذتها في مجال الكتابة الإبداعية والأرشفة والكتابة اللاروائية.
وضمّ الوفدُ كلاً من: الشاعر والمترجم سهيل نجم، والشاعر والصحافيّ حسام السراي، والأكاديميين سما قيس محمد ونادية فياض (الجامعة المستنصرية)، وحيدر عبدالرحمن (جامعة بغداد).
وأجرى الوفدُ لقاءات أدبيّة في كلّ من نيويورك، وبوسطن، وأيوا، مع عدد من الناشطين والشعراء والأكاديميّين، جرى خلالها الحديثُ في مقر منظّمة اليونسكو بنيويورك عن آليات اعتماد مدن الأدب في العالم، مع زيارات لمكاتب منظّمات ثقافيّة معروفة هناك، مثل "Nuyorican Poets Café" و"Pen American Center" و" The Academy of American Poets" و"Teachers & Writers Collaborative" و"New Directions Publishing"، فضلاً عن حضورِ عروض مسرحيّة(في نيويورك) وقراءات شعريّة وأمسيات وندوات وحفلات توقيع كتب في بوسطن.
وتحدّثَ الشاعر سهيل نجم عن محاولات عراقيّة متواصلة يقومُ بها مع عدد من زملائه في بغداد لترجمة الأدب العراقيّ الى الانجليزية، في حين قدّم الشاعرُ حسام السراي مداخلات عن الجيل الشعريّ الجديد واشتغالاته، وعن مشروعه التوثيقي الذي يشتغل عليه حالياً "سيرة الثقافة العراقيّة 2003- 2013" لصالح مشروع "بغداد عاصمة الثقافة العربيّة 2013"، كما نوّه كلّ من: سما قيس ونادية فياض وحيدر عبدالرحمن عن دور الجامعة اليوم في التعريف بالأدب العراقيّ والعالمي بين جمهور من طلبة الدراسات الأولية وإمكانيات الإفادة من التعاون ما بين المنظّمات الثقافية والجامعات لإنجاح مشروعات مهمة مثل مشروع مدينة الأدب.

وكانت منظّمةُ التربية والعلم والثقافة (يونسكو) قد اختارت خمسَ مدن، بوصف الواحدة منها "مدينة الأدب" اعترافاً بجهودها في الحفاظِ على تراثها الأدبي الغني ونشره.
وهي ريكيافيك المدينة الخامسة، بعد إدنبرة وملبورن وأيوا ودبلن كجزء من شبكة اليونسكو للمدن المبدعة.
وتربط شبكات اليونسكو للمدن المبدعة بين المدن التي تريد المشاركة في التجارب والآراء وأفضل الممارسات الثقافيّة والاجتماعيّة والاقتصاديّة.
ويوجد حالياً 29 عضواً في هذه الشبكة في مجالات مختلفة من الأدب والغناء والسينما والموسيقى والتصميم والصناعات اليدوية.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top