أخ غير شقيق لاوباما ينشر رواية في الصين

أخ غير شقيق لاوباما ينشر رواية في الصين

جوانجتشو/ الوكالات ظهر الاخ غير الشقيق للرئيس الامريكي باراك أوباما على نحو نادر في جنوب الصين حيث يعيش منذ سبع سنوات ليروج لرواية يقول انها تستند الى طفولته المعذبة مع أب متعسف.

وابتعد مارك أوكوث اوباما نديساندجو الذي يحمل اسم الوالد الراحل للرئيس اوباما عن الاضواء منذ اظهرت تقارير انه يعيش ويعمل في شينتشين جنوب الصين التي تبعد نحو ساعة بالقطار عن هونج كونج. وبعد أن تهرب مرارا من وسائل الاعلام جاء أول ظهور علني كبير لنديساندجو ليطلق روايته الاولى قبل أقل من أسبوعين على أول زيارة يقوم بها الرئيس الامريكي للصين. وقال ان روايته التي تحمل اسم \"من نيروبي الى شينتشين\" رواية خيالية وقد بدأها قبل نحو عشر سنوات كسيرة ذاتية \"تعكس الكثير من التجارب في حياتي الشخصية كطفل نشأ في كينيا\" ومن بين ذلك علاقة مضطربة مع والده. وقال نديساندجو للصحفيين في مؤتمر صحفي في مدينة جوانجتشو القريبة \" اعتادت أمي القول ان ابي رجل رائع لكنه لا يتمتع بالذكاء الاجتماعي.\" وتابع \"اتذكر أوقاتا في منزلي كنت أسمع فيها صرخات وأسمع أمي وهي تتألم.\" وكانت والدته امريكية الجنسية روث ثالثة زوجات والده. وتدور الرواية حول ديفيد الذي قام برحلة الى الصين عام 2001 مباشرة بعد هجمات 11 أيلول مدفوعا \"بحب مفعم لامرأة صينية جميلة ويتيم صغير\" وتعكس الرواية زواج نديساندجو بشابة صينية وعمله الخيري من أجل الايتام في الصين.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top